مفاجأة لا يعلمها الكثير .. أول عاصمة لصناعة السينما الامريكية .. ليست هوليوود .. تعرف عليها

لعل الكثير من المهتمين بامر السينما الامريكية لا يعلمون ان هوليوود ليست منشأ السينما الامريكية فالبداية كانت في نيوجيرسي خلف نهر “هدسون” الشهير .

“فورت لي” اسم بلدة على ضفاف نهر “هدسون” الذي يفصل بين ولايتي نيويورك ونيوجيرسي في مطلع القرن الماضي كانت عانت مركزاً لصناعة الافلام السينمائية الصامتة ولكنها كانت فترة قصيرة .

كانت فورت لي بمثابة عاصمة لصناعة السينما فبدأت بها اول استديوها لصناعة الافلام السينمائية والغالبية العظمى من سكانها كان يعمل ويتكسب من العمل في مجال السينما .

فورت لي كانت تضم اكثر من ١٢ شركة للانتاج السينمائي ومن بينها شركة فيكتور للأفلام وفوكس وغولدوين وهم من كبرى شركات الانتاج في السينما العالمية .

اهم ما كان يميز فورت لي هو الطبيع الساحرة ذات المرتفعات والمنحدرات وكذلك نهر هيدسون وجسر جورج واشنطن الشهير كانت تضفي مظاهر جمالية على مشاهد الافلام السينمائية في ذلك الوقت .

ولكن سرعان ما تغيرت الظروف المناخية لتطيح بـ “فورت لي” من عاصمة لصناعة السينما العالمية الى بلدة مهجورة نتيجة للبرد القارس والذي لحق بالبلدة.

ومن العوامل التي ادت الى فرار شركات الانتاج السينمائي والاستديوهات من فورت لي كانت في عام ١٩١٨م هناك نقص حاد في الفحم الذي يستخدم في التدفئة في ولاية نيوجيرسي بالاضافة الى تفشي مرض الانفلونزا الاسبانية ما ادي الى توقف شركات الانتاج السينمائي لاجل غير مسمى .

لم تستطيع شركات صناعة السينما التوقف كثيرا فسرعان ما بدأت في البحث عن مكان بديل وكان الاختيار في ولاية كاليفورنيا حيث الجو المعتدل والشمس الساطعة طوال العام .

ومن هنا اخذت شركات الانتاج من هوليوود معقلاً جديدا لها واصبحت بعد ذلك هي عاصمة صناعة السينما الامريكية وهو المعروف للجميع .

وفورت لي الان استبدلت الاستديوهات وشركات الانتاج السينمائي بالمباني السياحية الشاهقة الارتفاع والمطاعم والفنادق واصبحت تقدم خدمات سياحية على مدار اليوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock