ذكرى رحيل العندليب .. ما لاتعرفه عن حياته الشخصية

توفى العندليب “عبدالحليم حافظ” بسبب تليف بالكبد نتيجة لاصابته بمرض البلهارسيا اثناء اقامته في بيت خاله .

حياته كانت مليئة بالعمليات الجراحية لدرجة اجرائه ٦١ عملية جراحية .

اكتشف مرضه عام ١٩٦٥ عندما كان مدعوا عالافطار عند احد الاصدقاء المقربين .

اول لقاء جمعه بكمال الطويل في المعهد العالي للموسيقى فكانا يدرسان في قسم التلحين والصوت معاً.

سبب كنيته بعبدالحليم حافظ نسبة الى الفنان والاعلامي الكبير “حافظ عبدالوهاب” والذي سمح للعندليب باستخدام اسمه .

اغنية “صافيني مرة” عند طرحها في ١٩٥٢ لم تحقق نجاحاً قط ولكن بعد عام غناها يوم اعلان الجمهورية فحققت ناجاحاً باهراً.

في عام ١٩٥٥ بعد نجاح فيلم “لحن الوفاء” نال عبدالحليم لقب العندليب الاسمر وقدم خلال حياته ٢٤١ أغنية .

كان على علاقة شخصية بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر وملك المغرب السلطان حسن الثاني .

تزوج سراً من سعاد حسني لمدة ٦ سنوات وهذا الامر مثار جدل حتى الان .

انتهت صداقته بصالح سليم بسبب حفل غنائي في الاسكندرية بعد فورز الاتحاد على الاهلي بالكأس .

جنازته كانت واحدة من اعلى ٣ جنازات حضوراً في مصر بعد عبدالناصر وام كلثوم فبلغ عدد المشيعين ٢,٥ مليون مصري .

يوم وفاته انتحرت مجموعة من الفتيات بسبب حزنهن عليه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *