تعرف على أول مصري وضع الترجمة على شريط السينما في العالم

“أنيس عبيد” والذي درس الهندسة بمصر ثم اتجه الى فرنسا بعد ذلك واخترع اله لطباعة الترجمة على فيلم السينما .

يعتبر عبيد أول من طبع الترجمة على الشريط السينمائي ١٦ مم بالعالم وكانت طفرة في مجال صناعة السينما .

قبل طباعة الترجمة على شريط السينما كان هناك شريط خارجي للترجمة يحرك يدوياً وكان هذا يعيق المشاهد كثيراً.

وادخل عبيد ترجمة افلام هوليوود بالعربية الي دور العرض المصرية باعتبارها هي اللغة الام والاكثر انتشاراً .

في عام ١٩٤٤م عرض اول فيلم مترجم من اللغة الانجليزية للعربية بمعامل انيس عبيد وكان فيلم “روميو وجوليت” .

وازداد نشاط عبيد في الترجمة وحقق نجاحات كثيرة فاصبح يترجم كل ما هو اجنبي للعربية ويعرض عالتليفزيون المصري .

ولعل الاله الاولى التي اختراعها عبيد كانت صاحبة الطفرة في عالم الترجمة وصناعة تاريخ لتلك المهنة المهمة في تلك الصناعة .

ولد انيس عبيد في ١٩٠٩م وتوفي عام ١٩٨٨م عن عمر يناهز ٧٩ عام ولكن لازال عبيد متواجد في جميع البيوت المصرية للان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock